img
حول أسماء الله الحسنى – الصبور -99
img
Print pagePDF pageEmail page

الصبور

As – Sabur

مـن بـعـد صـبر ثابت iiوأناةِ
زيـنتُ جلدةَ مصحفي، وبكل iiما
ربـاه، أنـت نشلتني من محنتي
أهـديـتـنـي حبًّا وعافية iiوإي
وشعرت بالأمن الشفيف يحوطني
أنت الصبور على العصاة وسعتهم
فالله يـمـهـل لـيس يهمل iiإنما
والله يـرعـى المؤمنين iiلطهرهم
يـحـيـون في نكدٍ وسعي خائبٍ
وسـيـدركـون ضياعَهم iiوبأنهم
وبـأنـهـم حُرِموا رعايتهُ iiالتي
وإلـيـك أسجد يا صبور أعرتني
عـلمتني الصبر الجميل.. iiخليقة
فـحملتُ من عبءِ الحياةِ iiشدائِدا
ومـنـحتني نعمًا، مُحالٌ حصْرُها
أدعـوكَ يا ربي الصبورَ ضراعةً
أنـهـيـتُ فـيها آخر iiاللمساتِ
أوتـيـتُ من ذوقٍ ومنْ iiخِبراتِ
وفـتـحـتَ لي دربًا إلى الجناتِ
مـانًـا، وجُـدتَ عليَّ iiبالرحماتِ
وبـنـورِك الهادي يضيء iiحياتي
كـي يُـتبِعوا العصيانَ iiبالحسنات
يـأتـي عـقـابُ اللهِ دونَ فَوات
والـمـعرضون بحالك iiالظلمات
وحـيـاتُهم أضحَتْ كمثل iiمواتِ
مِـن دون ربي ضائعو iiالخطواتِ
مـن غـيرِها يغدون في الأمواتِ
فضلا يدَيَّ، وزدتَ فيضَ iiثباتِ
وتـواضُـعـا جمًّا.. أنارَ iiحياتي
وصـبـرتُ. ما أبديتُ أيَّ iiشكاةِ
وأهـمُّـها صبري على iiالنكباتِ
حـتـى أعيشَ بواسعِ iiالرحماتِ
Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img