img
حول أسماء الله الحسنى – الحفيظ -38
img
Print pagePDF pageEmail page

 الحفيظ

Al – Hafiz

وكـنـتُ عـروسًـا في شبابٍ iiوفتنة
أطـيـرُ إلـى زوجـي الحبيب بلهفة
وتـحـتـي جـبال الألب تبدو iiضئيلة
وأيـقـظـنـي جاري من الحلم iiفجأة
هـو الـعـطبُ الملعونُ أعيى محركا
وشـد الـهـبـوط المر طائرتي التي
وعـاصـفـة هـبـت ظلوما iiظلامُها
وأشـهـدُ أشـبـاحَ الـمـنـايا iiكئيبة
ونـدعـو جـمـيعا: يا حفيظُ فكن iiلنا
فـأنـت الـحـفـيظُ الحق أنقذْ iiحياتنا
فـعـاد إلـى قـلـبِ السماءِ iiصفاؤها
وحـلـت بـروح الـراكـبين iiسكينةٌ
وشـاهدتُ سطح الأرض بالنور iiمُفعما
لـك الـحـمدُ يا من قد حفظت حياتنا
تـعـانـقُ آمـالا بـقـلـبٍ iiتـجددا
على الطائر الميمون يمضي على المدى
أداعـب حـلـمـا حـالـمـا iiمتوردا
لأدعـوُ مـع الـداعـين ربي iiالممجدا
ولـم يـبـق إلا الـموتُ أمرْا iiمؤكدا
نـشـاهـد مـنـهـا الجو كربا iiملبدا
بـهـا صـار لـون الجو أكلح أسودا
وأشـهـدُ آمـالـي هـبـاءً مـبـدَّدا
وأصـبِـحُ والـركـابُ قـلبا iiموحَّدا
مـن الـخطرالعاتي ومن سَورَة iiالردى
وزرقـتـهـا عادتْ، وطابَ لها iiالمدى
لـهـا السعدُ صوتٌ والسلامُ لها iiصدى
يـمـوجُ حـيـاةً وابـتـساما iiمجددا
لـك الـحـمـد يا ربَّ الهداية iiوالندى

العطب: الفساد والخراب.

المنايا: جمع منية، وهي الموت.

سورة: غضبة وشدة. الردى: الموت.

مفعما: ممتلئا.

الندى: الكرم.

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img