img
يومياتي في أمريكا: بلاد الكلاب .. والخضرة .. والآيس كريم (21)
img
Print pagePDF pageEmail page

يومياتي في أمريكا:

بلاد الكلاب .. والخضرة .. والآيس كريم

 (21)

الغربة بين اليقظة والمنام

في هذه البلاد التى تبعد عن وطننا الاف الأميال والتي أعيش فيها وحيدا يعوضني عن وحدتي ــ إلى حد كبير ــ ما أعيشه من أحلام ، قد يكون لها دلالاات ، لا أستطيع أنا التعبير عنها لأنني لست مفسرا للأحلام . وأعرض بعضها الذي شدني إليه وكان له أثر في نفسي . ومنها أنني رأيت فيما يري النائم أنني في مجموعة ضخمة من الناس تولي هاربة ، كـأن هناك عدوا غير مرئي يسلط سيفه على الهاربين ، وقد ظهر علينا جميعا أثر الإرهاق والانكسار الشديدين ، ولم نجد ملجأ نلوذ به إلا حصنا محطما كثرت فيه الفرج والثغرات ، أما الذين كانوا يطاردوننا فألاف من مخلوقات ضخمة بشعة ،أقرب ما تكون في أشكالها إلى حيوان الغوريلا ، وكانت هذه المخلوقات البشعة تقذفنا بحجارة ضخمة جدا ، ما سقط واحد منها على الحصن إلا وحطم منه جزءا .

وساءلت نفسي ــ وأنا التمس لها ملجأ مع الفارين يكون أكثر أمانا ــ ما العمل لو أن حجرا من هذه الحجارة سقط على رأسي أو رأس أحد الهاربين ؟ لا شك أنه سيفتته تفتيتا . ولم ينقذنى من هذا الكابوس البشع إلا صحوي من نومي . وأخذت أردد : ” اللهم اجعله خيرا … اللهم اجعله خيرا ” .

وبعد هذا المنام بأيام كانت أحداث ” حماة ” التى استباحها حزب البعث وأعمل فيها سلاح الطيران حرقا ونسفا ؛ لأن أهلها أرادوا أن يتحرروا من ديكتاتورية حكم البعث المارق الذي باع الجولان لليهود . قبلها كان للإسلاميين سيطرة كاملة على حماة .

ففي يومية الجمعة 12 من فبراير 1982 سجلت الكلامات الآتية :

هاتفيا بشرني عبد الرحمن المطوع بأن الإسلاميين في سوريا استولوا على مدينة حماة ، وأن حاميتها ــ وعددها قرابة اربعة آلاف ــ قد انضمت للمجاهدين ، وكذلك استولوا على حلب ، وأن إذاعة حلب الآن تبث باسم الإسلاميين ، وأن سربا من الطيران رفض أوامر السلطة بضرب حماة , وانضم إلي المجاهدين ، وأن رفعت الأسد أصيب بانهيار عصبي ، ونقل إلى باريس من أجل العلاج ، وأن الانفجارات مازالت تتوالى في دمشق وغيرها من المدن السورية ، وأن الشعب السورى يتحفظ للوثبة الكبرى بسبب حمامات الدم التى فجرها النظام البعثي النصيري الخائن .

 ووجدتنى بعد هذه المكالمة اردد في فرح غامر : ياخيل الله اركبى … يامنصور أمت … أحد أحد … فرد صمد … ياعظيم الجلال . هل آن لسوريا أن يعود إليها وجهها الإسلامي المشرق ؟ هل كتب لسوريا أن تقود الموكب الإسلامي الظافر ؟

 اللهم كن مع المجاهدين ، وانصر خطواتهم ، واكتب لهم النصر ، ولا تتخل عنهم طرفة عين ، ونكس أعلام أعدائهم ، ومزق شملهم ، واجعل كلمتهم هي السفلى ، وكلمتك هي العليا ، وكن معهم ولا تكن عليهم ، وبارك جهودهم ، ووثق رابطتهم ، وقوِّ إيمانهم ، وأقم على الحق صفوفهم ولا تجعل لفتنة عليهم سبيلا إنك نعم المولى ونعم المصير .

كان هذا هو الخبر الطيب الذي تلقيته من الأخ عبد الرحمن المطوع ، ثم بعد ذلك جيَّـش البعث النصيري جيوشه من المخلوقات الغريبة , وهدموا وحطموا كل ما في حماة ، وقتلوا من الأنفس البريئة الآلاف والآلاف .

 **********

 وعشت مع حلم مزعج آخر : إذ رأيت فيما يرى النائم : أنني مع الأسرة في مسكننا بشارع هارون بالدقي ، وكنت في حالة نفسية سيئة جدا دفعتني إلى أن أمسك بذراع صغيري سامح الذي لم يتجاوز الثالثة من عمره و ألسعها بكفي لسعات متوالية ، دون ذنب جناه ، وهو يصرخ في شدة بدموع غزيرة والأم والشقيقة الكبري و بقية الأسرة يحيطون به ، و الدموع تملأ عيونهم ولا يجرؤ أحد منهم أن يدفع عنه أذاي ، ثم انتقلت الي ياسر الذي كان في المرحلة الإعدادية , وأخذت أضربه ضربا قاسيا , وهو لا يجرؤ أن يرفع صوته بالاعتراض أو حتى البكاء ، ولم تجرؤ الأم ، ولا الشقيقتان الكبريان أن يبديا أي اعتراض . وازداد همي وحزني وشعورني بالحزن الخانق وانا في المنام ، ولم يوقظني من هذا الحلم المزعج إلا دموع غزيرة غطت وجهي ، واستيقظت وانا استعيذ بالله من الشيطان الرجيم . وقلت : سبحان الله كيف يحدث هذا وانا أحب أسرتي بكل مشاعري وكل عقلي وقلبي ؟ كيف يحدث هذا ، وسامح بصفة خاصة ينال من هذا الحب الكثير الكثير ؟.

 قلت: سبحان الله …. ربما كان هذا انعكاسا لشعوري نحو حكام هذه الأمة ، أفرغته في أفراد أسرتي . ومع أنه كان مجرد حلم إلا أنني ظللت مدة وأنا أشعر بما يشبه “عقدة الذنب ” وأسائل نفسى : كيف يحدث هذا منى حتى لو كان مناما ؟

 **********

 و لا شك أن الأخ المهندس نبيل سرور كان يخفف عنى كثيرا بروحه الطيبة ، هموم المنام و اليقظة ، وقد يكون من آليات هذا التخفيف اتصاله الدائم بي هاتفيا ، ومدِّي بكل جديد عن الإخوان , وحرصه على أن يربطنى دائما بوطننا مصر , وذلك بما يرسله إليِ من المجلات والصحف المصرية .

 وقد أرسل يوم 16 من فبراير 1982 عدد مجلة الدعوة الأخير ، وكذلك مجلة المصور ، وصفحات من مجلة المستقبل ، وصفحات من مجلة أمريكية ، ولم أنم نومة الظهيرة إلا بعد الانتهاء من حديث الأستاذ عمر التلمساني الذى استغرق عشر صفحات ، وكان الاستاذ عمر في هذا الحديث الذى استغرق عدة ساعات هو عمر الذي عرفناه : حكمة ، واتزانا ، ودقة في التعبير ، وشمولية في المعالجة .

وأهم النقاط التى تناولها هذا الحديث :

1-  الإخوان و السياسة .

2-  الجهاز السري وموقف السندي منه ، و من الإمام الشهيد .

3-  موقف الإخوان من العنف والإرهاب .

4-  طبيعة العلاقة بين الإخوان وبين رجال الثورة , وخصوصا : جمال عبد الناصر وأنور السادات .

5-  تعليل ظاهرة العنف في الجماعات الإسلامية . وما الحل ؟

6-  موقف ألإخوان من تكفير المجتمع .

7-  بين كتابيْ معالم في الطريق ، ودعاة لا قضاة .

8-  الحكومة الإسلامية : صورتها وملامحها و الأسس التي تعتمد عليها .

9-  تمويل مجلة الدعوة .

10- هل للسادات فضل في إخراجها والإفراج عنها ؟

11- قصة السيارة التي أهداها الإخوان لعمر التلمساني .

12- موقف الإخوان من الحجاب .

13- موقف الإخوان من نصارى مصر . وهل يوافق التلمساني على عودة شنوده

14- كيف تعرف عمر على الإخوان ؟

 وكان من الذين ناقشوا الأستاذ التلمساني : د . جمال الدين محمود ، وأمينة السعيد ، وصلاح عزام .

وأقول جزاك الله عن المسلمين خيرا يا أستاذنا عمر ؛ فقد كنت وجها مشرقا للإسلام والأمة الإسلامية ، و العمل الإسلامي ، ونصر الله قريب بإذن الله . فهو مع “…. الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ” الشعراء 227

***********

9 من مارس 1982

قطرات نفس

د. جاري ميلر

هذا أكبر داعية للنصرانية يعلن إسلامه ويتحول إلى أكبر داعية للإسلام فى كندا ، كان من المبشرين الناشطين جدا في الدعوة إلى النصرانية . وهو أيضا من الذين لديهم علم غزير بالكتاب المقدس Bible .

 وعاش يحب الرياضيات بشكل كبير , ومن ثم يحب المنطق , أو التسلسل المنطقي للأمور.

 **********

 وفي أحد الأيام أراد أن يقرأ القرآن بقصد أن يجد فيه بعض الأخطاء التي تعزز موقفه عند دعوته المسلمين لاعتناق الدين النصراني , وكان يتوقع أن يجد القرآن ـ وهو الكتاب القديم المكتوب منذ 14 قرنا ـ يتكلم عن الصحراء وما إلى ذلك , لكنه ذهل مما وجده فيه , فقد اكتشف أن هذا الكتاب يضم بين دفتيه أشياء لا توجد في أي كتاب آخر في هذا العالم.

 وكان يتوقع أن يجد بعض الأحداث العصيبة التي مرت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم , مثل وفاة زوجته خديجة رضي الله عنها أو وفاة بناته وأولاده. لكنه لم يجد شيئا من ذلك , والذي جعله في حيرة من أمره انه وجد أن هناك سورة كاملة في القرآن تسمى سورة مريم ,وفيها تشريف لمريم عليها السلام ,لا يوجد مثيل له في كتب النصارى ولا في أناجيلهم !!

 ولم يجد سورة باسم عائشة أو فاطمة رضي الله عنهما.

 وكذلك وجد أن عيسى عليه السلام ذكر بالاسم 25 مرة في القرآن , في حين أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يذكر إلا 4 مرات فقط. فزادت حيرة الرجل .

 وأخذ يقرأ القرآن بتمعن أكثر لعله يجد مأخذا عليه …ولكنه صعق بآية عظيمة وعجيبة ألا وهي الآية رقم 82 في سورة النساء :

 “ أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا “.

 يقول الدكتور ميلر عن هذه الآية : ” من المبادئ العلمية المعروفة في الوقت الحاضر مبدأ إيجاد الأخطاء أو تقصي الأخطاء في النظريات إلى أن تثبت صحتها Falsification test…

والعجيب أن القرآن الكريم يدعو المسلمين وغير المسلمين إلى إيجاد الأخطاء فيه ولن يجدوا.”

 ويقول أيضا عن هذه الآية : لا يوجد مؤلف في العالم يمتلك الجرأة ويؤلف كتابا , ثم يقول هذا الكتاب خال من الأخطاء , ولكن القرآن على العكس تماما يقول لك لا يوجد أخطاء , بل ويعرض عليك أن تجد فيه أخطاء ولن تجد.

 **********

 ومن الآيات التي وقف الدكتور ميلر عندها طويلا الآية رقم 30 من سورة الأنبياء :

 أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شي حي أفلا يؤمنون “

 يقول: “إن هذه الآية هي بالضبط موضوع البحث العلمي الذي به حصل على جائزة نوبل في عام 1973 وكان عن نظرية الانفجار الكبير, وهي تنص على أن الكون الموجود هو نتيجة انفجار ضخم حدث منه الكون بما فيه من سماوات وكواكب. فالرتق هو الشيء المتماسك , في حين أن الفتق هو الشيء المتفكك فسبحان الله.”

 **********

يقول الدكتور ميلر : ” الآن نأتي إلى الشيء المذهل في أمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم والادعاء بأن الشياطين هي التي تعينه والله تعالى يقول :

” وما تنزلت به الشياطين ، وما ينبغي لهم وما يستطيعون ، إنهم عن السمع لمعزولون ” ( الشعراء : الآية 210-212 (

” فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ” ( النحل : 98

أرأيتم ؟؟ هل هذه طريقة الشيطان في كتابة أي كتاب ؟؟؟

يؤلف كتاب ثم يقول قبل أن تقرأ هذا الكتاب يجب عليك أن تتعوذ

إن هذه الآيات من الأمور الإعجازية في هذا الكتاب المعجز ! وفيها رد منطقي لكل من قال بهذه الشبهة.

Print Friendly, PDF & Email
مقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img