img
يومياتي في أمريكا: بلاد الكلاب .. والخضرة .. والآيس كريم (19)
img
Print pagePDF pageEmail page

يومياتي في أمريكا:

بلاد الكلاب .. والخضرة .. والآيس كريم

(19)

مع أحمد بهاء الدين

الأخ المهندس نبيل سرور من خيرة الشباب المسلم الذين التقيت بهم في الولايات المتحدة ، وهو مهندس معروف ، يسكن في مدينة جيرسي سيتي ، وقد التقيت به مرات متعددة ، وزرته في بيته الأنيق ألذي يدل على أنه ” مهندس فنان ” .

وقد تناولت الطعام عنده بدعوات منه ، على أيام مختلفات ، وفي حديقته رأيت الأناقة والجمال “والهندسة ” حتى جعلها كأنها قطعة من الجنة ، ولكنى لاحظت أن التفاح يسقط على أرضية الحديقة وهو شاحب اللون ، وبكثرة واضحة ، فسألته ماذا تفعل في هذا التفاح ؟ فكان جوابه نرميه في القمامة ، لأننا لا نقوم بتعفيره ، وتعفير شجرة واحدة تكلفني أكثر من ثمن التفاح الذي تنتجه لو اشتريته من باعة الفاكهة . ثم ضحك وقال أنت تذكرني بأمي حينما زارتني أول مرة ورأتني ألقي بالتفاح في القمامة ، صرخت في وجهي وقالت لي : حرام عليك يابني ، هل يلقى التفاح في الزبالة؟ لو رأى الناس في مصر شخصا يفعل ذلك لاتهموه في عقله . وقلت له أنا أضم صوتي لصوت والدتك وصحبني المهندس نبيل ذات ليلة لمشاهدة مبارة في كرة القدم في استاد جيرسي سيتي ، ومستوي كرة القدم هناك أقل من مستواها في مصر بكثير ، ولكن النظام في الاستاد كان نموذجيا إلي أقصي حد .

والأخ نبيل يؤمن بالفكر الإخواني ، ويحب الإمام الشهيد حسن البنا إلي أبعد مدى ، وهو متزن هادئ في منطقه ، لا يتكلم إلا إذا كلم ودائما يترك للآخرين المجال أن يتكلموا ، فإذا جاء دوره تكلم بكلمات قلائل ، تكون غالبا هي مسك الختام .

ولا أنسى فضل هذا الأخ الكريم علي في إرساله الصحف والمجلات المصرية إلي في عنواني بنيو هافن ، فهو أحد المشتركين في كل الصحف و المجلات المصرية . وفي 29 من يناير 1982 ارسل الي بظرف فيه نسخة من مجلة المصور ، ونسخة من الأهرام ، ونسخة من الجمهورية .

وأهم ما في المصور لقاء الاسبوع مع أحمد بهاء الدين بعد عودته إلي مصر من الكويت ، حيث كان يعمل رئيس تحرير مجلة العربي الكويتية ، وفي هذا اللقاء الذي استمر قرابة خمس ساعات ،واستغرق من مجلة المصور قرابة ثماني صفحات ، أثار فيها أحمد بهاء الدين كثيرا من الموضوعات المهمة ، وعرض كثيرا من النقاط الحية ، ومنها علي سبيل التمثيل :

1-  إغتيال السادات يدل على أن الهدوء السطحي لا يعبر في صدق عن سلام وأمن حقيقيين .

2-  نقد الحاكم أو النظام لا يعتبر هجوما على مصر و الشعب .

3- علي السيد حسني مبارك أن يلغي كل القوانين الاستثنائية ، لأنها تتعارض مع الدستور حتى لو أقرها مجلس الأمة ، أو أقرها الشعب عن طريق الاستفتاء .

4-  آمل أن يفرج مبارك عن كل المعتقلين ، ويعيد بقية أساتذة الجامعات إلى عملهم .

**********

وفي يوم الاربعاء 3 من فبراير سنة1982 أرسل الي الأخ نبيل جريدة الجمهورية ، وأهرام الجمعة

 ( 15 يناير ) وفيه مقال للدكتور أحمد كمال أبي المجد عن التطرف الديني والجماعات المتطرفة . وللمقال بقية . و الجزء الذي قرأته لا يخلوا من من أفكار دقيقة ، وتناول موضوعي . وإن كنت أري أن التطرف الديني إن وجد وإن صحت هذه التسمية إنما هو نتيجة ، وليس ظاهرة ، هو نتيجة للإسراف في الفساد ، ورد فعل لسد كل قنوات التفاهم ، ونظرة الحكام لهم نظرة تحقير ، وازدراء . وإن كنت أري أنه ليس هناك ما يسمي بالتطرف الديني ، وإن كان هناك ما يسمي بالتطرف التديني ؛ لأن الدين يسر ووسطية لا تطرف فيه ، إنما التطرف عملية سلوكية نابعة من الشخص نفسه .

 وأقول في النهاية إن الصحف المصرية يجب أن تصل إلي المواطنين المصريين في الخارج بشروط ميسرة حتي لا يفقد المواطن معرفته بوطنه ، ومجريات الأمور فيه ، ويبقي على ولائه لهذا الوطن الذي قضى فيه سنوات ، قلت أو كثرت .

قطرات نفس

 قال علي بن عبد العزيز الجرجاني :

يـقولون  لي : فيك انقباض وإنما
أرى الناسَ من داناهمُو هان عندهم
ومـا زلتُ منحازا بعرضي جانبا
إذا قـيل هذا مشرب قلتُ قد أري
ومـا كـل برقٍ لاح لي يستفزني
ولـم أقض حقَّ العلم إن كان كلما
ولـم أبتذل في خدمةِ العلم مهجتي
أأشـقـى  بـه غرسا وأجنيهِ ذلةً
ولـو أن أهل العلم صانوه صانهم
ولـكـن أذلـوه جـهارا ودنسوا
رأوا رجـلا في موقف الذل أحجما
ومـن  أكـرمته عزةُ النفسٍ أُكْرٍما
مـن  الـذم أعـتدُّ الصيانة مغنما
ولـكـنَّ  نفسَ الحر تحتمل الظما
ولا  كل أهل الأرض أرضاه مُنعِما
بـدا  طـمـعٌ صـيَّرتُه لي سُلما
لأخـدُمَ  مـن لاقـيتُ لكن لأخدَما
إذن  فـابتياعُ الجهل قد كان أحْزَما
ولـو  عـظموه في النفوس تعظما
مـحـيـاه بـالأطماع حتى تجهما

3 من فبراير سنة 1982

Print Friendly, PDF & Email
مقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img