img
يا حفيدتي “شذا”
img
Print pagePDF pageEmail page

يا حفيدتي “شذا”

 GKomeha Facebook

شذا هي حفيدتي من ابنتي ” عبير ” ، وابوها هو المهندس وليد أحمد . وكانت إذا غضبت أو شعرت بشيء من عدم الاهتمام بها جرت إليّ ، وارتمت في أحضاني ، وهذه الأبيات تصوير لطبيعتها ومكانها في قلب جد يحبها ، ويسعد برضاها دائما أبدا .

خُـلق  الجمال فكان طبعا فيكِ
لـم  يـبقَ منها للخلائق لمحة
لا تفزعي، هيا، تعاليَ، أسرعي
فـإذاسهام  العين نحوك سددت
لاتـفزعي  ، ما قد بذلتُ فهين
أنـت  البراءة يا شذا دومي لنا
و  “عبير” أمك أنت نور حياتها
ولأنت قلبي يا “شذا” ومشاعري
ولأنت في حضنيَّ فيض غامرٌ
إذ أنـجب السحرَ الفتين لعاشق
  وأنـا أرى كـل المحاسن فيكِ
إنـي أخـاف عـيونهم تؤذيك
نامي  على صدري لكيْ أحميك
وجـهت  ظهري نحوها أفديك
من مهجتي أومن دمي المسفوك
بـالـحسن  فوق مليكةٍ ومليك
وبـروحـهـا وبـمالها تفديك
فـتـمـلكيني إن ترَيْ تمليكي
من  نعمة ، وأقول “عاش أبوك
آمـاله  في العمر أن يُرضيكِ”

 

Print Friendly, PDF & Email
أشعار
1 Comment » for يا حفيدتي “شذا”
  1. يقول Fatma Hussein:

    روعه جميله ربنا يرحمه ياارب

اترك رداً على Fatma Hussein إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img