img
حول أسماء الله الحسنى – الودود -47
img
Print pagePDF pageEmail page

الودود

Al – Wadud

جسدي

يتدفق في أنحائهْ

نهرٌ من ماء صافٍ باردْ

ويُـنعِّـم كل الحصواتِ الراقدةِ

تحت السطحْ

ويُـصيِّـرها فقاعاتٍ صغرى

تتساقط فوق اللوحةِ

في مرحِ

وهناكَ إلى الخلفِ .. هناكْ

كانت أقواسُ قُـزحْ

تلمعُ .. تبتسمُ

في صبح فاضَ نسيمهْ

بعبير الحب الخالص.

الحب عطاء الله

أجمل ما منح اللهْ

أودعه الرحمَ فعشنا..

التجربة الأولى، والدرسَ الأولْ

وسبقى الحب النبعَ الصافي

للخير.. وللعملِ الصالحْ

***

وعلى درب حياةِ البشرِ

ونحن نسيرْ

يفتح هذا الحبُّ قلوبا

وقلوبا مُـلِـئتْ ودا وحنانا

وكمثلِ حروفِ الحب

خَـلَقَ الأجناسَ مُـثـنَّى

كلا زوجين

بقلوبٍ قد فاضت ودا

بالرحمةِ يبقى موصولا

حمدا لله..

كم رقق فينا الأرواحا

وألان قلوبا.. وقلوبا

بالحب الساطع رققها

لتشعَّ الرحمةَ واللطفا

وتشع جمالا فتانا

 ***

الله ودودٌ ذو فضلٍ

من أزل باق يرعانا

بحنان أكثرَ من أمِّ

أو ليس هو الغارسُ فيها

حُب الأبناءِ من الأزلِ

الله ودودٌ ورحيمُ

يكلَـؤنا باللطف الخافي

يسعدنا بالرزق الوافي

ويعين المحتاج العاني

دوما أبدا.. لا ينقطع

لا يتخلى عنا طول العمر

يسمع منا كل نداءٍ

كل دعاءْ

وجوابُ الله علينا

فيضُ عطاءْ

فالله صبورٌ غفارُ

توبتُنا دوما يقْبلها

***

هذي.. لوحتيَ المبرورهْ

تبعث موجاتٍ من حبِّ

تُـزْهَى بالشمس المبتسمةْ

وتعانق فيها الودَّ شعاعا

كانتْ تنساب بسحر فاتنْ

تمضي لمحيطِ البحرِ الأعظمْ

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img