img
حول أسماء الله الحسنى – المغني -89
img
Print pagePDF pageEmail page

المغني

Al – Mughni

في الماء حياة الأحياءِ

والماء غنيٌّ في ذاتِهْ

والماء غني بصفائه

يا عجبا!!

من أعلى

في رحلة طيرانْ

أشهدُ في الأسفلِ

أنهارًا

أنهارَ جبالِ الهندوكوش

والكراكورْمْ

والهملايا

أنهارَ جليد تلتفُّ

كالأفعى كانت تلتفُّ

وأخيرًا

في البحر تصبُّ..

تكتسحُ

تبتلعُ

أقذارَ حياةِ المدنيةْ

***

يا مغني..

زينت بلادي الطيبةَ

بجواهرَ من سحرٍ فاتنْ

ولآلئَ

بارقةٍ تلمعْ

لكنَّ قليلاً من يحيا

ويقدر سحر عطاء اللهْ

واأسفاه..

المدنُ تغص بتلويثات

… أقذار .. أقذاء

من صًنِع الناسْ

حتى أضحتْ كل مدينةْ

مستنقعَ أقذارٍ

بشعَةْ

تجمعْ آخرَ كل نهارٍ

كل الناسْ

أشرافَ الناسِ

وسوقتهمْ

***

اللهُ هو المغني المعطي

وعطاء اللهْ…

قد يأتي في صورةِ مالٍ

أو يأتي

في صورة جاهٍ أو سلطانْ

لكن عطاءَ الله

أوسعُ من ذلك بكثيرْ

بل قد يأتي فضلُ الله

في صورة محنةْ

حتى يزداد العبدُ ثوابًا

في حال الصبرِ

وحال الشكر

***

يا مُغني.

أنعمتَ علينا بالحبْ…

وبنور المعرفةِ…

أضأتَ عقولَ الناس

وزرعتَ العزةَ والإيمانْ

بقلوبٍ يسعدُها الحقّْ

وفتحت الأبصارَ

على سحر الكونْ

والمؤمنُ بالله الحق

لا يخشى الفقرَ

فاللهُ المغني

قد يرزق عبدهْ

من سبلٍ لا يعرفُ

مأتاها. وبغير حسابْ

يا مُغني..

امنحنا القدرةَ حتى نتذكرْ

نتذكر وطنا عطريا

قد عشنا فيه

ما أبهى نعمتك علينا:

بالشمس المشرقة الحية

والأرض الطيبة النشوى

زاخرة بالسحر الآسر.

لكنا .. واأسفاه

لطخنا سحر الأرض

بوحلٍ قذر.

فقدتْ أرضُ الوطنِ

الغالي عذريتَها

فقدت كل سماتِ الطهرِ

وكل نقاءْ

لم يبق لنا إلا أن نتمرغَ

في ذل العارْ

يا مُغني

طهر كل سرائرِنا

وسِّع أفق مداركِنا

رد إلينا عدتنا

زودنا بالعلم النافعْ

وامنحنا الحكمةْ

وامنحنا معرفة النفسِ

وفهمَ الآخرْ

وازرعْ فينا عالي القيمِ

حتى تزدهرَ الخضرةْ

في جنباتِ الأرضْ

وتفيضَ بإحسانِ

كلُّ الأنهارْ..

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img