img
حول أسماء الله الحسنى – الله
img
Print pagePDF pageEmail page

حول أسماء الله الحسنى

TO GOD BELONG THE NAMES MOST BEAUTIFUL

To God Belong The Names Most Beautiful

مقدمة

هذا الديوان بالاسم والعنوان الذي عرضناه يُعد فريدًا في نوعه؛ فقد نظمته بالإنجليزية الفنانة الشاعرة الباكستانية المسلمة “نيار إحسان راشد”، وجعلت لكل اسم من أسماء الله الحسنى لوحة في صفحة كاملة تعبر عن روحها ومعايشتها لهذه الأسماء الجليلة.

وقد صدَّرت الديوان بإهدائه إلى زوجها (المرحوم بإذنه تعالى) الدكتور إحسان راشد (1926 / 2002م)، وأهدته كذلك إلى حفيدتها – زينب – المولودة سنة 2002م.

وهذا الديوان ليس معايشة عادية لأسماء الله الحسنى على نسق ما يكتبه العلماء والفقهاء، بل معايشة إيمانية فنية يحس القارئ أن الشاعرة الفنانة قد أفرغت روحها وتجاربها في كل اسم من هذه الأسماء.

أما اللوحات التي رسمتها الفنانة، فهي بذاتها تدل على ملامح الاسم العظيم من أسماء الله الحسنى، ويرى القارئ مع عرض هذا الديوان صفحات منه: اللوحة والشعر بالإنجليزية، والترجمة التي قدمتها بالعربية شعرًا.

ولهذا العمل الذي قمت به قصة ألخصها فيما يأتي:

فوجئت وأنا في القاهرة برسالة من مسؤولي معهد البحوث الإسلامية التابع للجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، وكنت أعمل بها (من سنة 1984م إلى سنة 1989م)، ومع الرسالة أوراق تحمل النصوص الشعرية الإنجليزية عن أسماء الله الحسنى، والرسالة تطلب مني أن أترجمها شعرًا.

وكانت المهمة شاقة جدًا، فاستعنت بالله على أدائها؛ لأن ترجمة النثر إلى نثر فيه صعوبة، فما بالك بشعر يترجم إلى شعر؟ . وكانت هذه أول تجربة لي في حياتي من هذا النوع، فجعلت منهجي أداءً مزدوجًا: أن أترجم الشعر الإنجليزي أولاً إلى نثر عربي، ثم أحول النثر العربي إلى شعر بالعربية الفصحى، جاء أغلبه على البحور الخليلية (هو ما يسمى خطأ بالشعر العمودي)، ومنه ما جاء على نظام التفعيلة.

ولا أدعي أن الترجمة جاءت مماثلة تمامًا للشعر الإنجليزي؛ فهذا مستحيل، وإن كان ما قمت به أقرب ما يكون للنص الشعري بقدر المستطاع.

ثم طبع الكتاب طبعة فاخرة جدًا بالنظام الآتي:

الصفحات اليسرى عرض فيها النص الإنجليزي، وعلى يمينه في الصفحة نفسها الترجمة العربية، وفي مقابل كل صفحة لوحة كاملة على صفحة كاملة مرسوم فيها _ باقتدار دال – اسم من أسماء الله الحسنى . ولا شك أن هذا العمل في مجموعه يعد عملاً كبيرًا رائدًا، لم يُسبق من قبل، على ما أعلم.

وأنا أقدم الترجمة العربية مجموعة في هذا الديوان، وقد يسأل سائل: ولماذا لا تقدمه بلغته الأصلية ولوحاته وترجمته? والإجابة سهلة، ومؤداها: لو فعلت ذلك لكان إعادة طبع ما هو مطبوع، ولا أملك هذا الحق، كما أنه لن يكون بفخامة الطبعة التي صدرت عن معهد البحوث الإسلامية التابع للجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد. وفي النهاية، أحمد الله (سبحانه وتعالى) أن مكنني من هذا الإنجاز.

الله

Allah

شـيء يتحرك في iiعمقي
شـيء يتحرك في iiعمقي
يـمـنحني دفْئًا في iiدمِّي
ويـقوي روحي من iiوهن
وأعـيشُ الأسماءَ iiالحسنَى
* * ii*
أسـماءُ اللهِ هي الحسنَى
هـي نورٌ يغمرُ iiعالمنا..
* * ii*
واللهُ هـو الإِسـم iiالأعظمْ
لا حـدَّ لـهُ، أو iiتعريفٌ
وهـو الأقوى وهو الأكرمْ
* * ii*
قـد يـوصفُ بَشَرٌ iiبكبيرِ
أو بـعـزيـز أو بقديرِ
لـكنْ لا يُدْعى باسمِ ii“اللهْ”
سـبـحـان الله iiوتعالى
مـفـهـومٌ أبدا لا iiيدرَكْ
لـكـن الروحَ قد iiاقتربتْ
يـمـنحُ صاحبها إدراكًا
فـي هـذا كانتْ iiتجربتي
وجـهتُ النورَ إلى iiألمي
فـشـفـاني اللهُ من iiألمِي
صَـيَّـرَني النور iiمباركةً
* * ii*
وبـلـمـسةِ نورٍ iiناعمةٍ
أرسـمُ مـوجـاتٍ iiدافئةً
يغمرني فوْقي .. iiوأمَامِي
أشـهـدُ مـعجزةً.. iiوافيةً
شـفيتْ روحي مما iiعانتْ
مـا كـان دوائي iiوشفائي
* * ii*
أمـضي في كونٍ iiمجهولٍ
تـابـعةً قلبي.. iiوبروحِي
وعـليها من ذهب صافٍ
مـفـهـوم أبدًا لا iiيدركْ
تـيـارًا من موجٍ ..ناعم
وسكونًا في روحي iiالهائمْ
فـأحـسُّ السَّعدَ بها iiقائم
تـيـارًا من نورٍ .. iiدائمْ
* * ii*
تـسـعون وتسعةُ iiأسماءِ
نـورٌ فـي أرضٍ iiوسماءِ
* * ii*
فـبـه نـدعُو، وبه iiنقْسمْ
فـهْوَ الأكبرُ، وهْوَ iiالأعلَمْ
و “اللهُ” هو “الإسم iiالأعظم”
* * ii*
أو بـقـويٍّ أو .. iiبكريمِ
أو بـعـظـيم أو iiبحكيم
إلا خـالـقـنا ليْس iiسواهْ
لا يـعـبـدُ أبدًا غير iiاللهْ
مـا أعـجزَّ عقلَ iiالإنسانِ
مـنـه في طهر iiنوراني
مـحـدودًا لكنْ.. iiنوراني
مـع نـورِ اللهِ iiالـديّـانِ
بـعمودي الفقريِّ العاني
وتـطـهرَ بالنورِ كياني
مـا أبْـهى نورَ iiالرحمنِ
* * ii*
أشـهَدُني في حضن iiالأمِّ
من نورٍ فاضَ على رسْمي
يـسْعِدُني ويطيِّبُ إسمي
مـن فـضلِ اللهِ بأمرِ iiاللهْ
وتـجـدَّدَ إيـمـاني iiباللهْ
إلا مـن حـبـي iiلـلـه
* * ii*
مـن سار به قد ضلَّ iiوتاهْ
وهـجٌ مـن ظمأ لا iiأنساهُ
مـطـبوعٌ “إسمك يا iiاللهْ”
Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img