img
حول أسماء الله الحسنى – الكريم -42
img
Print pagePDF pageEmail page

 الكريم

Al – Karim

ولـمـا أصـابـتني الجراح iiبقسوة
هـتـفـت: أيارباه، ماذا جنت iiيدي
وبـعـد قـلـيـل أنطق الحق iiربه
فـلـيـس بـثأر ما أصبت، iiوإنما
أنـار طـريقي كي أخاطب iiخالقي
وفـي كـل لـوحاتي دروس iiنوافع
* * ii*
غـريـقـة إثـم داهـم iiوجـهالة
ولـسـت أفيك الحمد والشكر iiخالقي
ومـن فـضله أن يستجيب لضارع
ومـن فضله أن يمنح الفضل iiجانيا
* * ii*
وآدم لـمـا خـالف الأمر.. iiعاصيا
هـبـطت به للأرض، وهي iiكجنة
وعـرفـته النجدين بالنور iiوالحجى
وأشـيـاء قـد حـرمت ليس iiلنقمة
* * ii*
وأنـت كـريـم في عطائك إذ iiتفي
تـخـفـف آلامـا، وتـقـبل iiتوبة
أشـاهـد ومْضاتٍ من البرق iiلامعا
تـجـددُ فـي رحـب الحياة iiحياتنا
إلـى عـالـم من صفوِ نورٍ iiتشدني
سـرى ذهـبـيَّ اللون دفئا iiوبلسما
وسـكَّـن مـن قلبي فصرتُ iiبلطفِه
أطـيـرُ كـأني صرت فيها فراشةً
صـرخـت بقلب أفزعته المخاوفُ
لـيـنزل بي هذا العقاب iiالمكانف؟
كـريم العطايا وهو بالفضل عاطف
نـعـيـم خفي جاءني.. iiوعوارف
وفـتـح بـابا نحو سبل.. iiتضاعف
ولـيـس بـهـا إلا جديد iiوطارف
* * ii*
وتختارني للسعد يا صاحب الفضل؟!
وعجزي مطبوع بقولي وفي iiفعلي!!
ودعـوة داع فـي نـهار وفي iiليل
أثـيـمـا، بلا ضن عليه ولا iiبخل
* * ii*
ومـا كان عن إثم، وما كان عن iiكفرِ
بـها وفرة في العيش والثمر iiالنضر
فـهـذا إلـى خـير، وذاك إلى iiشرِّ
ولـكـن لـنـفع شئته وافر iiالخير
* * ii*
قـليلَ فعال الخلق بالغامر iiالخصب
وتـسـقـط عنّا ما تراكم من iiذنب
تـشق ظلامَ الليل كالقاطع iiالعضْب
وتطردُ عاتي الحزنِ عن لاعج القلب
طـهورٍ كريمٍ رائع السمْت من iiربي
بأعماق روحي كي يخففَ من iiخطبي
كـنائمِ “مغناطيسَ” يمضي مع iiالغيب
على متنِ ما قد رق من نَـسَمٍ عذب

ـــــــــــــــــــ

المكانف: المحيط.

عوارف: أفضال وعطايا (جمع عارفة).

الطارف: الجديد المبتكر.

النجدين: الطريقين.

القاطع العضب: السيف القوي.

البلسم: الدواء والشفاء.

نسم عذب: نسيم رقيق.

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img