img
حول أسماء الله الحسنى – الكبير -37
img
Print pagePDF pageEmail page

 الكبير

Al – Kabir

عـلـوتَ إلـه الـخلق شأنًا iiوقدرة
سموتَ على الأبصارِ والعقل والرؤى
خـفـيٌّ قـريـبٌ من عبادك iiدائمًا
وأصـنـع مـرآة بـروحي. ولونُها
لألـقَـى من الإشراق نورًا iiيقودني
وأظـفـر مـن فضل الكبير iiبنعمةٍ
* * ii*
تـقـبـل ثـنـائـي يا كبيرُ، iiوإنه
فـإنّـك أهـلٌ لـلـثـنـاء، iiوكلنا
سـمـوٌ، ولا حـدٌّ، كمالٌ ولا iiنقصُ
ولـيـس سـواكَ بـالعبادة يختص
كـمـثل وريد العبد، بل أنت أقربُ
– كـمثل صفاء الروح أبيض iiطيب
لـفـيـض جـلالِ الله ريانَ مُطلَقا
وكـان عـطـاءٌ الله جزلاً iiومشرِقا
* * ii*
ثـنـاءٌ قـلـيـلٌ، عاجزٌ، iiمتواضعُ
إلـيـكَ لـدى اليوم المؤجَّل iiراجع
Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img