img
حول أسماء الله الحسنى – الحسيب -40
img
Print pagePDF pageEmail page

الحسيب

Al – Hasib

رأيـتُ الـموج iiيرتطم
بصخرِ الشاطئ iiالسحرِ
بـهـمس نسيمها iiالليل
فـيـصـدر منهما نغم
أسـيـر بشاطئ المحبو
نـشـيد الحمد iiوجهني
وعـنـد غروبها iiالشتوِ
تًـلـون مـن iiأشـعتها
بـلـونٍ أحـمـرٍ عَبِقٍ
لـيـطـوي مجده iiالفتَّا
أوالـي البحث عن iiآيهْ
لأرسـم مـن عطاء الله
رأيـتُ السحْبَ iiشاحبة
ومـنـهـا النور iiمنبثق
“حـسيب” سُجلت iiبالنو
كـأني قد خُصصت iiبها
وعـقـلي فاض iiبالأنوا
فـأدركـتُ الذي iiأشهد
ويـشـهـد ربنا ii“المتعا
يـسـجـل كل iiخالجة
فـيوزَن كلُّ .. ماضينا
فـلا جورً، ولا iiعَسَف
ظـلامُ الـليل قد iiهبط
وتـمـتـد السما فوقي
كـأنـي لـونها iiالقانِي
أوازِن واقَـع الـدنـيا
أنـادي: يا “حسيب” iiأنا
وأنـت الـدائن المِعطا
أسـدد كـلَّ iiمـاحُـمِّل
وذلـك قـبـل أن iiأفنَى
بـلـطفٍ كان iiيصطدمُ
يِّ والأمـواج تـبـتسم
يّ كان الموجُ.. iiيمتزج
شـديـد أسـرهُ iiهزِجُ
ب يحدو ناظري iiالأفقُ
إلـيـه وكـلـه أَلَـقُ
يِّ كـانت شمسهُ الذهبُ
سـمـاء أفْـقها iiرحِبُ
قـبـيلَ الغاسقِ iiالوقبِ
نَ في صمت بلا صخب
عـن الإلـهامِ iiيسعفني
مـا بـالـفـن iiيشبعني
كـمـا الـكتان iiترتفع
عـلـى الآفـاق يلتمع
رمـثـل نهاريَ iiالألِقِ
فـفـاض الروحُ بالعَبَق
ر والإشـراقِ من ربي
بـنـور العقل iiوالقلب
ل” مـا نأتي وما iiنفعلْ
لـيـوم حسابه iiالفيصل
ويـصـدر بعده iiالحكم
ولا غـشَـم ولا ظـلْم
وبـحـرُ حـياتِنا iiيمتَدْ
وتـمضي للمدى iiالأبعدْ
يـحـيـط بأفْقِها iiالثمِلِ
بـمـا أدركتُ من مُثُل
ديـونـي فوق iiمُحتَمَلي
ء كـن لي قبل iiمُرتَحَلي
تُ فـي دنياي من iiديْنِ
وتـطحنني رَحَى iiالحَيْن

هزج: سعيد.

ألق: وهج ولمعان.

رحب: واسع.

عبق: ذو رائحة طيبة.

الغاسق الوقب: الليل المظلم.

العسف: التطرف ومجاوزة الحد .

محتملي: احتمالي وطاقتي.

مرتحلي: موتي.

الرحى: آلة الطحن.

الحين: الموت.

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img