img
إلى أحمد أول أحفادي
img
Print pagePDF pageEmail page

إلى أحمد أول أحفادي

Dad_Hamada

 

أتـيـتَ بـعـدَ انتظارٍ
بِـحَـرِّهِ  الـمُـتَرامِي
فـالأمُّ  تُـمْضِي الليالي
وَهْنًا  على الوهْنِ قاسَتْ
وأنْـتَ  فـي غـيباتٍ
فَـمَـنْ  هـدَاكَ لتُغْذَى
ومَـنْ  سـقَـاكَ شرابًا
وأن  تـنـامَ عـمـيقًا
كـأنـمـا أنْـتَ فـيها
وأن تَـشُـقَّ طَـرِيـقًا
مِـنْ  عـالَـمٍ كنْتَ فيهِ
لـعـالَـمٍ صـرْتَ فيهِ
فـجـئـتَ خـيرَ دليلٍ
وصـاغـك  الله ربـي
*          *         *
بُـنَـيَّ  أحْـمَدُ مَرْحَى
يـا  قـطعةً من فؤادي
أضـأْتَ  درْبَ حَـياتي
وَبَـيـتُـنـا صارَ دُنْيَا
وروضـةً مـن جَـمَالٍ
ومـاؤُنَـا  صارَ صَفْوًا
*          *         *
إن  صحْت “واوًا” سمعْنا
يَـفُـوقُ  كـلَّ جَـميلٍ
أو ابـتـسـمْـت رأيْنا
أو فاضَ رِيقُك حَاكَى(5)
وإن هَـزَزْتَ رفـيـقا
رأيـتُ فـيـكَ مـلاكًا
*          *         *
يـا  أحمدَ الخيرِ مَرْحَى
سُـمِّـيـتَ أحـمدَ يُمْنًا
تُـرَى غَـدًا هلْ ستغدو
عـلـى  هُداهُ ستمضي
وتـسـتـجيبُ لدَاعيـ
بـعـزمَـةٍ لا تُـبارى
وعُـدِّة مـن يَـقـيـنٍ
بـشـرعـةٍ  لا تُسَامَى
لا يـسـتوي الظلُّ فيها
ولا الـضَّـريرُ تساوى
ولا  الـعـلـيم تَسَاوَى
غَـدًا  تَـرى يا حبيبي
يـمـضي  أسيرَ الدنايا
وكـم  دَعِـيٍّ تَـسَامَى
وأرْضُـنـا كيفَ مَادَتْ
ومـن جـهُـولٍ لـئيمٍ
ومـن  ضَـلالٍ خَـفِيِّ
فـكنْ على الدْربِ نَجْمًا
وكُـنْ  عـزيزًا طَمُوحًا
وكُـنْ  لـدِيـنِكَ دِرْعًا
*          *         *
غـدًا سـتَـنْمو وتَدْري
وكــلُّ حـرفٍ تـراهُ
يـا  أحمَدَ السْعدِ مرحى
لأنْـتَ نِـعْـمَ الـهَدَايا
قـاسٍ  طـويـلٍ مَرِيرِ
وبـرْدِهِ الـزمْهَرِيرِ(1)
ثـقـيـلـةً كـالدّهُورِ
فـي  تـسعةٍ مِنْ شُهورِ
كـالـحالكِ الدَّيْجُورِ(2)
وأنـتَ  غـيـرُ بَصيرِ
في  غَيرِ كأسٍ دَرِيرِ(3)
نـوْمَ الـسـعيدِ القَرِير
عـلـى  فـراشٍ وَثير
مـن  ظُـلـمـةٍ للنورِ
فـي  ضَـيِّقٍ محْصُورِ
فـي راحـب مُـسْتَنير
عـلـى  الحكيمِ القديرِ؟
فـي  أحْـسَنِ التصْويرِ
*          *         *
يـا  زَهْـرةً مِـنْ نُورِ
وبَْـسـمَةً  في ضَميري
مـلأتَـهُ  بـالـبُـدورِ
مـن فـتـنَـةٍ وسُرورِ
تُـزْهَـى بـكلِّ نَضيرِ
بـلا  قَذىً أو عُكُورِ(4)
*          *         *
لـحْنًا  سَرَى في البُكورِ
حـتـى  أغاني الطيورِ
كـلُـؤْلـؤٍ مَـنْـثُـور
نـدىً بـوجْـه الزُّهورِ
مَـتْـنَ  السريرِ الوثيرِ
فـي مـوجةٍ من حَريرِ
*          *         *
يـا بَـسْـمَتِي وَبشِيري
بـاسـم الـبشيرِ النذيرِ
مـنْ جُـنْـدِهِ المبْرُور؟
مُـبـاركا  في المسيرِ؟
ـهِ إنْ دَعَـا لـلـنَّفِير
وهـمَّـةٍ كـالـسَّـعيرِ
فـي  فَـيْـلَقٍ مَنْصُورِ
ومَـنْـهَـجٍ مـعـمور
معَ  الهَجيرِ الحَرور(6)
بـالـمـستقيم  البَصير
بـالـجـاهلِ المَغْمُورِ؟
كـم  ضارِبٍ كالضَّريرِ
أَقْـبِـحْ  بِـهِ مِنْ أسِيرِ
فـي  عـالـمٍ مَـنْكورِ
مـن  طـامـعٍ مَسْعُورِ
مـنـافِـقٍ  وَكَـفُـورِ
وآخــرٍ  مَـنْـظُـورِ
يَـمْـضِي  أبِيَّ المَسير
مُـحَـلِّـقًـا كـالنسور
عَـنْـدَ الصِّدَام الخَطيرِ
*          *         *
مـا حُـمِّـلتْهُ سُطورِي
سـجَّـلـتْـهُ بشعوري
يـا  نـعْمَتي وسُروري
مِـنْ  خَيْر مَوْلى نَصير

               

من معاني المفردات:

 

(1) الزمهرير: الشديد البرودة.

(2) الحالك الديجور: الليل الشديد الظلام.

(3) كأس درير: كأس ممتلئة.

(4) القذى: ما يقع في الشراب أو العين فيؤذيها.

(5) حاكى: شابه.

(6) الهجير الحرور: الحرارة الشديدة

Print Friendly, PDF & Email
أشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

img
القائمة البريدية
img